ایکنا

IQNA

قسّ بریطاني في حدیث لـ"إکنا"؛
10:01 - March 17, 2019
رمز الخبر: 3472068
لندن ـ إکنا: قال القسّ المشرف علی کنیسة "مریم المجدلية" في لندن، الأب "نديم نصار": ما حدث في نيوزيلندا جريمة بحق الإنسانية جمعاء و علينا أن لا نقف عند الإدانة والرفض لأن مسؤوليتنا كبيرة لنواجه منابع الإرهاب الديني والعقائدي والأيديولوجي.

وأشار الی ذلك، الأب "ندیم نصار" وهو قسّ بریطاني من أصل سوري ویشرف علی کنیسة "مریم المجدلیة" التابعة للكنيسة الأنجليكانية في لندن ویعمل أیضاً مدیراً عاماً لمؤسسة "وعي" للتعلیم والبحث فی بریطانیا فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) مبيناً أن الإرهاب له دائمآ دين وانتماء وعقيدة ولكن كل هذا هو في قلوب وعقول الذين يمارسونه لأنهم مؤمنون بأنهم على حق والآخرين هم الأعداء الذين لا يستحقون الحياة.
 
وأضاف أن هذا الفكر مع الأسف منتشر في العالم بشكل كبير في زمننا هذا وعلينا أن ننظر أبعد من الجريمة بحد ذاتها لنفهم أبعادها ودوافعها ومن يقف خلفها ويغذيها، مشيراً الى أن ما حدث في نيوزيلندا جريمة بحق الإنسانية جمعاء وعلينا أن لا نقف عند الإدانة والرفض لأن مسؤوليتنا كبيرة لنواجه منابع الإرهاب الديني والعقائدي والأيديولوجي.
 
وقال الأب نديم نصار ان كل الأديان و المنظمات الدولية رفضت وأدانت وهذا بالنسبة لي أضعف الإيمان لأن المهمة أكبر وأعمق وهي اجتذاذ أي فكر يشيطن الآخر لدرجة العمل على قتله.
 
وفي معرض حديثه عن بث المهاجم الاسترالي العملية مباشرة على موقع "فيسبوك"، قال القسّ المشرف علی کنیسة "مریم المجدلية" في لندن: أعتقد أن تأثير وسائل التواصل الإجتماعي وألعاب الفيديو العنيفة كان له دور في رغبة المجرم في بث جريمته مباشرة لأكبر عدد من الناس وهذا أيضاً جزء من رغبة هذا الشخص في نشر فكره و قناعاته على أوسع مدى ممكن.
ما حدث في نيوزيلندا جريمة بحق الإنسانية جمعاء
وأكد الأب نديم نصار أن التصدي لهكذا جرائم يأتي بالإنفتاح على الآخر وقبول الحقيقة التي تحدق في وجوهنا منذ بدء الإنسانية وهي أن الله بقدرته ومحبته الفائقة خلقنا بتعددية خلاقة ورائعة علينا احترامها واعتناقها أسلوباً صادقاً في الحياة. هذا هو الفكر الذي يمكن أن يوقف مد فكر التقوقع وإلغاء الآخر. الفكر لا يواجه بالرصاص بل بالفكر فالرصاصة لم تستطع عبر التاريخ الإنساني قتل فكرة. المهمة هي تطوير فكر ديني وإنساني يحتفل بالتعددية و يسبح الله المحب على اختلافاتنا.
 
هذا ويذكر أن حصيلة الإعتداء الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا الجمعة ارتفعت الى 50 شهيداً، بحسب ما أعلنت الشرطة الاحد، وكانت حصيلة سابقة أفادت باستشهاد 49 شخصاً في الاعتداء، وقال مسؤول أمني انه لدى نقل الجثث خارج المسجدين تبين أن هناك شهيداً إضافياً.
ما حدث في نيوزيلندا جريمة بحق الإنسانية جمعاء
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: