ایکنا

IQNA

17:21 - April 09, 2019
رمز الخبر: 3472191
بكين ـ إکنا: قال ناشطون على تويتر إن الحكومة في الصين تدمر المساجد التاريخية في جميع أنحاء إقليم شينجيانغ، الذي تقطنه أقلية الإيغور المسلمة.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، قال ناشطون على تويتر إن الحكومة في الصين تدمر المساجد التاريخية في جميع أنحاء إقليم شينجيانغ، الذي تقطنه أقلية الإيغور المسلمة، وباستخدام صور الأقمار الصناعية، بات بالأمكان تحديد مواقع المساجد والتحقق من هذه المعلومات.

مسجد كيريا إيتيكا Keriya Aitika

المسجد الأول هو كيريا إيتيكا Keriya Aitika الذي بُني عام 2014، تظهر الصور أن المبنى الذي تم تصويره قد هُدِم، إذ يوضح البحث على Google "مسجد كيريا ، الصين" أن الموقع المصور هو البوابة الشمالية للمسجد. وتظهر الصور أيضا قاعة الصلاة الرئيسة.

من الواضح أن هناك تغيُراً بين 19 و 20 مارس 2014 بالمقارنة بين التاريخين، إذ يمكن رؤية المبنى جنوبي البوابة وقد تمت إزالته بالكامل.

مسجد كارجليك Kargilik

عند النظر إلى الصور المتاحة لمسجد كارجليك Kargilik على Google Earth، لا نرى أي تغييرات واضحة على هذا المسجد، وباستخدام صور Planet Labs ، يمكننا أن نرى أن هناك تغييراً كبيراً في هذا الموقع في أواخر عام 2018.

لا يمكن التأكد من دقة هذا التغيير نظراً لعدم وجود صور محدثة لبرنامج Google Earth. ولكن الصور على موقع TerraServer تظهر بوضوح التغيير الكبير، إذ بالمقارنة بين الصورتين يتبين أنه تمت إزالة جزء كبير من المسجد، بما في تلك البوابة.

باستخدام عدة أدوات تُعنى بتطبيقات الخرائط، يمكن التأكد من أن هذين المسجدين خضعا لتغيرات كبيرة خلال عام 2018. وتتلخص هذه التغييرات بفقدان المباني الجميلة والتاريخية، مثل بوابة مسجد Keriya وجزء كبير من مسجد Kargilik.

إذاً فمن الواضح أن هناك قمعاً ممنهجاً وسجناً لأقلية الإيغور المسلمة في شينجيانغ، وقد يكون تدمير المباني الإسلامية الثقافية والدينية المهمة في هذه المقاطعة فصلا آخر من فصول قمع الصين للمسلمين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: