ایکنا

IQNA

حافظ باکستاني للقرآن في حدیث لـ "إکنا"؛
10:44 - April 13, 2019
رمز الخبر: 3472220
طهران ـ إکنا: قال ممثل دولة باکستان في الدورة الرابعة من مسابقة القرآن الدولية الخاصة بفئة المکفوفین في ايران إن القرآن یجلب خیر الدنیا والآخرة ویساعدنا علی فهم فلسفة الحیاة الحقیقیة.

حفظ القرآن یؤدی الی فهم فلسفة الحیاة الحقیقة

وأشار الی ذلك، المکفوف الباکستانی المشارك في النسخة الرابعة من مسابقة القرآن الدولیة الخاصة بفئة المکفوفین "محمد شیراز" فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) قائلاً: انه لأول مرة یأتی الی ایران معبراً عن سعادته لزیارته هذا البلد.


وأضاف أنه بدأ العام 2005 بحفظ القرآن الکریم وختم المصحف الشریف خلال عامین.


وأشار الی مشارکاته الدولیة قائلاً: انه شارك العام 2018 للميلاد في مسابقة السعودیة الدولیة للقرآن الکریم حیث لم یحصل علی أي مرکز.


وفی معرض حدیثه عن دور القرآن في الحیاة الیومیة، قال محمد شیراز: انه یعتقد أن تعلم القرآن یجلب للإنسان الخیر فی الدنیا والآخرة مبیناً أنه بعد حفظه للقرآن عرف مغزی الحیاة وفلسفتها وعرف کیف علیه أن یعیش.


وحول الأبعاد التأریخیة التی تجمع بین الشعبین الإیرانی والباکستاني، قال: ان هناك شبه کبیر یجمع بین ایران وشبه الجزیرة الهندیة التی تقع فیها باکستان حیث تتأثر الثقافة هناك بالثقافة الإیرانیة وإن الخط الأردي المستخدم هم یشبه الی حد کبیر خط النستعلیق الإیرانی.


وإستطرد الحافظ الباکستانی قائلاً: ان هناك آلاف المفردات الفارسیة الدخیلة نستخدمها کما أن هناك طقوساً وتقالید مشترکة تجمع بین الشعبین الإیرانی والباکستانی.


وقال محمد شیراز ان العارف الإیرانی "سید علی الهمدانی" فی رحلته الی کشمیر نشر الدین الإسلامی هناك حیث یحبه الناس حباً شدیداً کما ان هناك علاقات سیاسیة وثقافیة ایجابیة بین البلدین.


هذا ویذکر أن مسابقة المکفوفین الدولیة فی دورتها الرابعة تقام ضمن فعالیات الدورة الـ 36 من مسابقات ایران الدولیة للقرآن الکریم التی تنقسم الی 5 فئات وهی الرجال، والسیدات، وطلاب وطالبات المدارس، والمکفوفین، وطلاب المدارس الدينية والحوزات العلمیة.

 

تجدر الاشارة الى أن التصفيات النهائية للمسابقات القرآنية الدولية في ايران انطلقت عصر الأربعاء 10 ابريل الجاري، وتستمر لغاية يوم الغد الأحد 14 ابريل الحالي.

 

http://iqna.ir/fa/news/3802364

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: