ایکنا

IQNA

13:26 - April 14, 2019
رمز الخبر: 3472236
القاهرة ـ إکنا: تبرع مواطن قبطي بمحافظة "البحيرة" المصرية بقطعة أرض بمساحة كبيرة لبناء أكبر مجمع لتحفيظ القرآن بالمحافظة تشمل مكان التحفيظ واستراحة للطلاب لتعليم الاطفال القرآن.
مصر: قبطي يتبرع بقطعة أرض لبناء مدرسة لتحفيظ القرآن
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، عرض برنامج "كل يوم" الذي يقدمه الإعلامي «وائل الإبراشي»؛ مقطع فيديو يرصد قيام مواطن قبطي بمحافظة البحيرة، بالتبرع بقطعة أرض لبناء مدرسة لتحفيظ القرآن فى البحيرة.
 

وأوضح الإبراشي أن مثل هذه الأعمال تجسد روح الوطنية بين أطياف الشعب المصري، لافتاً إلى أن المواطن القبطي تبرع ببناء أكبر مدرسة قرآنية بالمحافظة، لافتًا إلى أن هذه الواقعة تجسد روح الوحدة الوطنية وأن الوحدة أعمال وليست كلامًا فقط.

من جانبه، علق الدكتور جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف المصرية، على تبرع قبطي بقطعة أرض لإنشاء أكبر مدرسة قرآنية في محافظة البحيرة، قائلًا: "هذا الأمر يجسد الوحدة الوطنية دون أي مزايدة".

 

وأضاف "طايع"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "on e"، مساء أمس السبت، أن هذا الشخص تبرع بقطعة أرض مساحتها تقدر بـ150 متر، عندما وجد طلاب حفظ القرآن الكريم يترددون على أحد المدارس، فقام بالتبرع بهذه القطعة لتوسيع المدرسة.

 

وتابع: "روح الوحدة الوطنية موجودة عند المصريين منذ آلاف الأعوام، لكن بعض المتطرفين في السنوات الأخيرة حاولوا استغلال الدين للوصل إلى السلطة وإثارة الفتنة الطائفية، لكنهم لم ينجحوا في هذا الامر".

 

هذا وأعلن الشيخ محمد شعلان وكيل وزارة الأوقاف المصرية بالبحيرة أن مواطناً قبطياً من البحيرة تبرع بقطعة أرض بمساحة كبيرة بقرية حوش عيسى، لبناء أكبر مجمع لتحفيظ القرآن بالمحافظة تشمل مكان التحفيظ واستراحة للطلاب لتعليم الاطفال القرآن الكريم.

 

وأضاف شعلان، خلال اجتماع وزير الأوقاف بوكلاء الوزارة ومديري المديريات لمناقشة الاستعدادات لشهر رمضان الكريم، أن هذا التصرف ليس بجديد من إخواننا الأقباط في مصر في ظل التلاحم والوحدة بين المسلمين والأقباط والتي تشهدها مصر حالياً.

 

المصدر: بوابة الفجر
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: