ایکنا

IQNA

16:07 - April 28, 2019
رمز الخبر: 3472347
طهران ـ إکنا: قال المحکّم العراقي للقرآن "فخري سد خان" إن الصوت هو معنی علمي ودقیق جداً یجب تعلیمه بشکل منفرد وخارج فرع النغم.

وأشار الی ذلك، المحکّم العراقي للمسابقات القرآنية الدولية، "فخری سد خان"، في حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) في معرض حدیثه عن مستوی الصوت لدى المتسابقين المکفوفین في الدورة الرابعة من مسابقة القرآن الدولية لهذه الفئة التي أقيمت مؤخراً بالعاصمة الايرانية طهران.

وقال إن لیس هناك فرق کبیر بین المکفوفین وغیرهم من حیث المستوی، ولکن یجب الإنتباه الی أن الصوت یجب تعلیمه الی المکفوفین بشکل منفصل عن النغم.

وأوضح قائلاً: إن تعلیم إستخدام الأوتار الصوتیة والعُرب الصوتیة یجب أن یتم بمنهجیة علمیة وضمن إختصاص الی جمیع القراء لیصبح القارئ قادراً علی تطبیقها حتی یبلغ مرحلة الجواب.

وأردف المحکم العراقي، قائلاً: ان القارئ یمکنه تصویر معنی الآیة من خلال جمال صوته وتصویر مفهوم الآیة الی المستمعین من خلال صوته ولهذا إذا إستطاع القراء دراسة فرع الصوت بصورة علمیة فیمکنهم بلوغ المستوی المطلوب.

وحول تنظیم ایران لمسابقة قرآنیة خاصة بفئة المکفوفین، قال: ان تنظیم مسابقة قرآنیة لهذه الفئة دلیل علی تکریمهم ومن خلالها یشعر المکفوف بقدره ومکانته فی المجتمع.

وأشار الی أن المکفوفین لدیهم إرادة إلهیة قائلاً: ان هؤلاء بإرادتهم الإلهیة یحفظون القرآن ویقرؤءونه مبیناً ان ایران من خلال تنظیم مسابقة خاصة یقوم بتکریم أبناء هذه الفئة الکریمة.

وفی معرض تقییم مستوی المتسابقین المکفوفین وغیرهم قال ان لیس هناك فرق بینهم وإن مستواهم قریب من بعض ولیس هناك فرق بین القارئ المکفوف وغیر المکفوف مضیفاً أن هناك مکفوفین لدیهم مستوی أفضل من غیرالمکفوفین.

وأشاد بتلاوة البعض من المکفوفین، قائلاً: انهم لدیهم الخشوع في التلاوة ویحسنون أداء مخارج الحروف وإستخدام المقامات والأنغام الصوتیة.
 
جدير بالذكر أن نهائيات الدورة الرابعة من مسابقة القرآن الدولية للمكفوفين أقيمت 9 لغاية 14 إبریل الجاری فی العاصمة طهران وذلك ضمن الدورة الـ36 من المسابقات القرآنية الدولية للذكور في إیران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: