ایکنا

IQNA

14:29 - May 11, 2019
رمز الخبر: 3472453
جاكرتا ـ إکنا: يفيد تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية بأن مسلمين صمًّا بإندونيسيا لم تعجزهم إعاقتهم عن دراسة وتعليم أقرانهم القرآن الكريم في رمضان بلغة الإشارة، وذلك عبر فيديوهات على موقع يوتيوب.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، يشير مراسل الصحيفة جو كوتشراين في تقريره إلى أن الإندونيسي سوريا ساهيتابي وأصدقاءه المقربين يبدؤون مع اقتراب شهر رمضان كل عام بالتفكير في كيفية تعليم المزيد من الإندونيسيين قراءة القرآن.


ويضف أن الكثير من الإندونيسيين يتعلمون قراءة القرآن بالتلاوات العربية، وعن طريق الترجمات والتفسيرات باللغة الإندونيسية من خلال استماعهم للتسجيلات الصوتية.


ويستدرك الكاتب أن الشاب الإندونيسي ساهيتابي (25 عاما) وأصدقاءه يواجهون تحديا كبيرا عندما يتعلق الأمر بدراسة النصوص الدينية، ويتمثل هذا التحدث في كونهم صمًّا.

لغة الإشارة

وينسب التقرير إلى ساهيتابي القول -أثناء مقابلة بوجود مترجم للغة الإشارة- إنه وأصدقاءه الصم يشعرون بالاكتئاب لأنه ليست لديهم أي وسيلة لمساعدة الصم من غير المسلمين على الوصول إلى الإسلام.
 

غير أن الأمر تغير العام الماضي، وذلك عندما تعاون ساهيتابي مع منظمة إسلامية محلية في مشروع لإنتاج مقاطع الفيديو بلغة الإشارة، وترجمة جميع سور القرآن الكريم، ويوضح التقرير أنهم أصدروا أول فيديو على موقع يوتيوب قبل بداية شهر رمضان العام الماضي.
 

ويضيف المراسل أنه بينما يستطيع العديد من المسلمين الصم في إندونيسيا قراءة الكتب الدينية وحفظها، فإن وصولهم إلى العلماء الذين يمكنهم التواصل معهم يعد قليلا.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: